زادت التهديدات التي تشكلها البرامج الضارة للأجهزة المحمولة خلال العامين الماضيين فقد أصبحت حاليًا أكثر تعقيدًا من ذي قبل, ولأن الأجهزة المحمولة أصبحت جزءًا من حياتنا اليومية ولتنقلنا ما بين الأجهزة المحمولة وأجهزة الحاسوب المكتبي كوسيلة رئيسية للتواصل أخذ المهاجمين هذا الحدث بعين الاعتبار.

يبحث المهاجمون باستمرار عن أي مدخل للبيانات الشخصية وعندما يتم العثور عليها يبذلون قصارى جهودهم للوصول اليها من خلال الثغرات الأمنية بالجهاز وللأسف العديد من الأفراد لا يثقفون أنفسهم حول أخطار عدم تأمين أجهزتهم مما يجعلهم بالمقابل أهدافًا مثالية لهؤلاء المهاجمون. وبسبب وجود نقاط وهجمات متعددة أقيمت على شركات الأجهزة المحمولة مثل Apple وAndroid مما فتح أعين البعض على ما إذا يجب وضع ثقتهم بتلك المنشآت ام لا وهم معرضون للهجمات وعمليات الاختراق لأنظمتهم في أي لحظة! التهديدات والبرامج الضارة للأجهزة المحمولة في تزايد عامًا بعد عام لذلك تثقيف نفسك حول أنواع البرامج الضارة قد يمنع هذه الهجمات من الحدوث!

 

  3 تهديدات من قبل البرامج الضارة رئيسية للأجهزة المحمولة:

لنبدأ أولاً بتعريف مختصر لهذه البرامج الضارة: تعتبر هذه البرامج برامج ضارة تستهدف أنظمة تشغيل الهواتف المحمولة والساعات الذكية والأجهزة اللوحية المحمولة لسرقة بياناتك الخاصة، بالإضافة إلى أن هذه البرامج دائمة التطور لتتمكن من الوصول إلى أنظمة الأجهزة المحمولة

لنرى سويًا أنواع التهديدات التي تواجهها اجهزتك المحمولة:

– حصان طروادة: هو برنامج حاسوب يهدف إلى تعطيل أو سرقة البيانات الشخصية مثل الرسائل النصية او سجل البحث دون أن يلاحظها أحد فيعمل على خداعك على أنه تطبيقًا أو ملفًا شرعيًا لتقوم بتحميله فيثبت البرنامج الضار على جهازك. وبسبب اعتماد الكثير من الأفراد على أجهزتهم المحمولة للقيام بالعمليات المالية تمكن المهاجمون من استخدام أحصنة طروادة لسرقة معلوماتهم وتعرف بأحصنة طروادة المصرفية. وفي عام 2020 اكتشفت منشأة McAfee Mobile Security أن نشاط أحصنة طروادة المصرفية ازدادت بنسبة 141% والعدد ما زال يستمر في عام 2021

 

– البرمجيات الإعلانية: أو ما يعرف أحيانًا باسم Madware فهو نوع من البرامج المصممة لعرض إعلانات دخيلة على شاشة المستخدم دون إذنه وبشكل عام يتم الوصول إلى هاتف الضحية عن طريق تثبيت برمجيات وعادة يحدث ذلك دون علم المستخدم فقد تم تصميم معظم البرمجيات الإعلانية لجمع البيانات الشخصية من هاتفك باستخدام برامج التجسس لإرسال عدد من الإعلانات الغير مرغوب بها لك. وتختلف نوعية المعلومات والبيانات من كلمات مرور إلى موقعك الحالي بالإضافة إلى جهات الاتصال الخاصة بك. فقد تم تصميمها ليصعب على الضحية إزالتها أو حتى ملاحظتها. 45% من الهجمات الأكثر انتشارًا لهذا العام كانت على الأجهزة التي تعمل على نظام Android فقد تشكل هذه البرامج الضارة تهيدًا ليس لك فقط، بل لأي شخص في قائمة جهات الاتصال الخاصة بك.

 

– برامج الفدية: هل كنت تعلم أن حتى هواتفك المحمولة تتعرض لهجمات برمجيات الفدية! تعتبر هذه المعلومة جديدة للعديد من الأفراد. برامج الفدية تعتبر واحدة من أشكال البرامج الضارة التي تقوم بتشفير بيانات المستخدم وتأمينها حتى يتم دفع المبلغ المطلوب للمهاجم لكن هذه الهجمة ليست شائعه كما هو الحال مع أجهزة الحاسوب المكتبية. يتم خداع الأشخاص مؤخرًا لتحميل برامج الفدية على الأجهزة المحمولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي معتقدين أنهم يقومون بتحميل برامج غير ضارة, ويتعرض الموظفون غالبًا للخطر بسبب دخولهم على حساباتهم من قبل أجهزتهم المحمولة الخاصة وهم متصلون بشبكة  انترنت غير محمية مما يؤدي ذلك إلى سهولة تعرضهم للهجمات. وكشفت إحصائية من قبل (Kaspersky Security Bulletin 2021) أنه ,للأسف تم الهجوم على أكثر من 4.2 مليون جهاز في أمريكا باستخدام برامج الفدية كما أكدت Kaspersky أن الأعداد ستزداد إذا استمر المجتمع بعدم الوعي بمثل هذه الهجمات.

 

كيف يمكنك حماية جهازك المحمول؟

أولاً: يجب تحميل التطبيقات من متجر Google Play الرسمي أو App Store كما يجب التركيز على عدد التنزيلات والتعليقات لتلك البرامج فهذا يعتبر أحد المؤشرات الهامة لمعرفة ما إذا كان التطبيق شرعيًا أم لا.

ثانياً: عندما تقوم بتحميل تطبيق جديد ويطلب منك إذن استخدام الكاميرا أو إذن الميكروفون، لا توافق إلا إذا كانت ضرورية لأن المهاجمون قد يتمكنون من اختراق الرسائل النصية SMS أو الكاميرا أو جهات الاتصال بهاتفك بمجرد الحصول على الإذن. وللأسف نادرًا ما يقرأ العديد من الأفراد ما يمكن للتطبيق الوصول إليه مما يؤدي إلى تعرضهم لخطر الهجوم.

ثالثاً: لا ينصح بالسماح للبرامج العمل في الخلفية فأنت لا تعلم ما قد يتمكن التطبيق من فعله

رابعاً: لا تقم باستخدام شبكات الاتصال العامة للوصول إلى تطبيقات الهاتف المحمول الخاص بك، فقد يتمكن المهاجم من خلال تلك الشبكة غير الآمنة أن يخترق بياناتك الخاصة.

وأخيراً: ينصح بتحميل وتثبيت برامج الحماية من الفيروسات على أجهزة Android و iOS كما ينصح بالتحديث الدوري لهذه التطبيقات. كما أعلنت Apple لعملائها مرتين لهذا العام للإسراع بتحديث أجهزتهم بسبب ثغرة أمنية لم يتم ملاحظتها من قبلهم. لذلك ابق على اطلاع مستمر على وسائل التواصل الاجتماعي لأي تحديث تعلن عنه شركات الاجهزة المحمولة.

 

وفي الختام:

وفي الآونة الأخيرة تم الكشف عن العديد من الأخبار التي تخص نقاط الضعف والهجمات التي تم شنها على المنشآت الكبرى التي توفر أجهزة ذكية ومحمولة مما أدى إلى زعزعة ثقة عملائهم بهم! ومع الأسف يفترض العديد أنهم فقط يحتاجون إلى تأمين أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم متجاهلين أن الأجهزة المحمولة تتعرض للهجمات من قبل المهاجمين أيضًا. فإن أي جهاز متصل بالأنترنت معرض للهجوم فقد قامت منظمات التهديدات بتركيز جهودها على شن الحملات على الأجهزة المحمولة لم يسبق لهم شنها من قبل! وكونك مدرك بأنواع الهجمات والاحترازات المناسبة في حين تعرضك لأي هجمة تكون قد تفوقت على المهاجمين وحميت نفسك ومعلوماتك من الاختراق.

 

اتخذ قرارات ذكية لأجهزتك المحمولة!

شارك المقال:

النشرة البريدية

الأكثر زيارة